Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

عمّان، 18 كانون الأول/ديسمبر 2017– دولة الكويت كانت ولا تزال من أكبر الجهات المانحة لليونيسف في جهودها لتقديم المساعدة للأطفال المتضررين من الأزمة السورية. ومع مساهماتها الأخيرة والتي بلغت 5 مليون دولار أمريكي، وصلت قيمة الدعم الذي قدمته الكويت منذ عام 2013 لدعم استجابة اليونيسف للأزمة السورية  144 مليون دولار أمريكي.

ويقول خِيرْت كابالاري، المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “المساهمات السخية من دولة الكويت، مكنت اليونيسف على توسيع نطاق مساعداتها للأطفال المتضررين من الأزمة في سوريا. بفضل هذا التمويل، ستواصل اليونيسف تزويد الأطفال في داخل سوريا ودول الجوار بما يحتاجونه من دعم أساسي يشمل المياه والصرف الصحي والنظافة والتعليم والصحة العامّة والتغذية”.

ان النزاع المستمر في سوريا في عامه السابع ينعكس وبأقسى صورة على الأطفال داخل سوريا كما في البلدان المجاورة، حيث يعيش الملايين منهم كلاجئين*.

بفضل دعم الكويت، تمكنت اليونيسف وشركاؤها تزويد 15.5 مليون شخص بالمساعدات الإنسانية الأساسية في داخل سوريا هذا العام. كذلك، التحق حوالي 2 مليون طفل في التعليم الرسمي، وتلقّت حوالي مليون أم من مرضعات وحوامل الإرشاد بشأن التغذية الملائمة لأطفالهن الصغار والرضع. كما تمكنت اليونيسف بين عامي 2014 و2017  من إصلاح شبكات إمدادات المياه وتوفير مواد التعقيم لمعالجة المياه وأقراص تنقية المياه.

ويضيف كابالاري ً: “تشيد اليونيسف بدولة وشعب الكويت لما تقدمه من زيادة مستوى الدعم العالمي من أجل أطفال سوريا”.

ستواصل اليونيسف اعتمادها على دولة الكويت بوصفها مانحا رئيسيّاً للمساعدات الإنسانية والإنمائية من أجل أكثر أطفال العالم هشاشة.

*لبنان والعراق والأردن وتركيا

—-انتهى——

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ: 

جولييت توما، المكتب الإقليمي لليونيسف،  + 962-79-867-4628، jtouma@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top