Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

 تواجه اليونيسف عجزاً تمويليّاً بقيمة 60 مليون دولار- للوازم الشتاء المنقذة للحياة والمساعدات النقديّة- التي قد تترك 1.5 مليون طفل عرضة البرد

عمّان، 25 تشرين الأوّل/أكتوبر 2017 – سيكون الشتاء القادم التهديد الجديد الذي سيطول الأطفال المتضررين من الأزمات في الشرق الأوسط. في سباق اليونيسف مع الزمن لتوفير الملابس الدافئة والإمدادات اللازمة للشتاء والبطانيّات قبل أن يحلّ موسم البرد، تواجه المنظمة عجزاً ماليّاً بقيمة 60 مليون دولار، وهو ما يمكن أن يترك 1.5 مليون طفل تقريباً عرضة للبرد.

ستزيد درجات الحرارة المتدنيّة حتى التجمّد والعواصف والثلوج الكثيفة من الصعوبات العديدة التي تواجهها العائلات التي تعاني من النزاعات، والتي تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة بالحد الأدنى من الإمكانيّات، وذلك في جميع أنحاء العراق وسوريا ودولة فلسطين والدول المجاورة المستضيفة للاجئين. لقد نزح الكثيرون بسبب العنف، وباتوا يعيشون في مخيمات أو في ملاجئ مؤقتة تفتقر للحماية من البرد القارس.

بعد أن استنفذت كليّاً موارد العائلات نتيجة سنوات من النزاع والنزوح والبطالة، فقدت هذه العائلات قدرتها على شراء الملابس الدافئة والوقود للتدفئة. وإن حُرمت المدارس من التدفئة، فمن المتوقع أن ترتفع معدلات التسرب.

قال خيرت كابالاري، المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “بدون مساعدة، يمكن أن يكون البرد ضربة قاسية أخرى للأطفال الذين يعانون الهشاشة في المنطقة والذين قد سبق لهم وأن عانوا الكثير”، وأضاف: “إن الوضع الصحيّ للأطفال سيئاً نتيجة نقص التغذية وضعف الرعاية الصحيّة وبسبب النزوح. يشكّل انخفاض حرارة الجسم والتهابات الجهاز التنفّسي تهديداً خطيراً للأطفال، وإن لم يتم علاجهما فسوف يؤدّي ذلك إلى موت هؤلاء الأطفال”.

ما تصبو اليونيسف إلى توفيره قبل حلول الشتاء هو:

  • رزم ملابس شتوية لأكثر من 800,000 طفل في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك العائلات التي نزحت بسبب المعارك الأخيرة،
  • مساعدة نقديّة لعائلات أكثر من320,000 طفلٍ في وضع هشّ،
  • مساحات صديقة للطفل وتدفئة للمدارس والتي تخدم 105,000 طفل،
  • بطانيات حراريّة لما يقرب من 240,000 طفل.

حتى الآن، تلقّت اليونيسف أقل من 20 في المائة من مبلغ الـ73 مليون دولار، وهو المبلغ المطلوب لتغطية الاحتياجات الشتويّة لأكثر الأطفال هشاشة والمتضرّرين من الأزمة في المنطقة.

###

فحوى الوسائط المتعددة متوفّر هنا

ملاحظات للمحرّرين 

  • تهدف اليونيسف هذا الشتاء للوصول إلى أكثر من 1.5 مليون طفل في كلّ من مصر والعراق والأردن ولبنان ودولة فلسطين وسوريا، وأن تزوّدهم بملابس دافئة وبطانيات حراريّة، وأن تزوّد العائلات بمساعدات نقدية.
  • مساعدة اليونيسف لفصل الشتاء ستشمل التدفئة للمدارس، والملابس الدافئة، والزيّ المدرسيّ، والمساعدة النقدية للأطفال في وضع هشّ وكذلك عائلات هؤلاء الأطفال في جميع أنحاء المنطقة.
  • في محاولتها للوصول إلى الأطفال قبل موسم البرد، قامت اليونيسف بتوزيع رزم الشتاء حيثما أمكن – بما في ذلك الملابس والشالات والقفازات والأحذية والبطانيات للتدفئة، وحزم المساعدات النقدية – غير أنّ الجهود تباطأت بسبب الفجوة الكبيرة في التمويل.

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أصعب الأماكن في العالم للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً. نعمل في 190 بلدا وإقليماً من أجل كلّ طفل، في كلّ مكان، لبناء عالم أفضل للجميع.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.unicef.org
تابعوا اليونيسف على  Twitter، , Facebook و YouTube

للمزيد من المعلومات، يُرجى الإتّصال مع:

لينا الكرد، مكتب اليونيسف الإقليمي، عمّان، +962 79 109 6644، lekurd@unicef.org

تمارا كومير، مكتب اليونيسف الإقليمي، عمّان، +962 (0) 797 588 550، tkummer@unicef.org

جولييت توما، ، مكتب اليونيسف الاقليمي، عمّان، +962-79-867-4628، jtouma@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top