Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

 نيويورك/عمّان، 6 نيسان/أبريل 2017 – قالت اليونيسف اليوم إنّ 27 طفلاً على الأقلّ قد لاقوا حتفهم في الهجوم الّذي تعرّضت له إدلب، الواقعة في شمال-غرب سوريا. هذا وقد تعرّض 546 شخصاً من بينهم العديد من الأطفال للإصابات والجروح، وعدد الضّحايا مرجّح للارتفاع.

وقال خيرت كابالاري، المدير الإقليمي لليونيسف: “لا يمكن السّماح باستمرار قتل الأطفال في سوريا”، مضيفاً بأنّه: “على جميع أطراف النّزاع ومن لهم نفوذ عليهم أن يضعوا حدّاً لهذا الرّعب”.

هذا وتواصل اليونيسف وشركاؤها بذل الجهود على إثر هذا القصف وذلك بتوفير ثلاث عيادات متنقّلة وأربعة مستشفيات للتّزويد بالإسعافات الأوّليّة، وتسع سيّارات إسعاف لنقل المرضى إلى المستشفيات الموجودة في المنطقة.

وتقوم اليونيسف أيضا بإيصال الإمدادات الطبية المستعجلة، والعمل مع الشّركاء في مجال الصّحّة من أجل رفع مستوى التّوعية بشأن الاستجابة الطّبّيّة ضد الهجمات الكيميائية.

###

عن اليونيسف
نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.
للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على

Twitter , Facebook و YouTube

للمزيد من المعلومات:

نجوى مكّي، يونيسف نيويورك، +1 917 209 1804، nmekki@unicef.org

تمارا كومير، المكتب الإقليمي لليونيسف، عمّان، + 962 797 588 8550، tkummer@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top