Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

دمشق، 14 تشرين أوّل /أكتوبر 2016- “تسبّب اعتداء قرب مدرسة “حاتم الطّأئي” الابتدائيّة يوم أمس في مدينة حلب بمقتل أربعة أطفال وجرح ثلاثة آخرين. كان الأطفال في طريقهم إلى المدرسة في ساعات الصّباح حين أصابت قذائف الهاون المنطقة.

 “يأتي هذا الهجوم المميت بعد يومين فقط من تعرّض خمسة أطفال للقتل داخل مدرستهم في مدينة درعا. الذّهاب إلى المدرسة في سوريا بات محفوفاً بالمخاطر.

  “تؤدي الهجمات العشوائية اليومية على المناطق المأهولة بالسّكان في مدينة حلب الى مقتل واصابة العشرات من الأطفال. أمّا من يبقى منهم على قيد الحياة، فإنّهم يشهدون ما لا ينبغي ان يراه الأطفال أبداً ،العنف البشع، الذي يترك ندوباً جسديّة ونفسيّة ترافقهم مدى الحياة”.

“لا شيء يبرّر قتل الأطفال”.

  “تدعو اليونيسف جميع أطراف النزاع في سوريا إلى حماية المدنيّين ووقف الهجمات على البنية التّحتية المدنيّة بما فيها المدارس والمرافق التعليميّة تماشياً مع التزامهم بالقانون الإنساني الدّولي”.

  “حماية الأطفال أمر واجبٌ وفي جميع الأوقات”.

—- إنتهى—-

لمزيد من المعلومات

جولييت توما، مكتب اليونيسف الإقليمي،jtouma@unicef.org، + 962-79-867-4628

 

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top