Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

img_7236

دمشق، 23 ايلول/ سبتمبر 2016- ” بات حوالي 2 مليون شخص في حلب -مرة اخرى-  بدون مياه جارية من  شبكة المياه العامة.

” نتيجة القصف الشديد ليلة امس، توقفت  محطة باب النيرب، التي توفر المياه الى حوالي 250,000 شخص في المناطق الشرقية من حلب، عن الضخ وذلك بسبب إصابتها باضرار جسيمة. . فيما منع العنف الطواقم التقنية من الوصول الى المحطة. ورداً على هذا، أوقفت  محطة ضخ سليمان الحلبي، الواقعة ايضاً في الشرق، عن التشغيل، مما اسفر عن قطع المياه عن 1,5 مليون شخص يعيشون في المناطق الغربية من المدينة.

” يعرّض حرمان الأطفال من المياه الى مخاطر كارثية كتفشي الأوبئة المنقولة عبر المياه ويضاعف من المعاناة والخوف والرعب التي يعيشها الأطفال في حلب يومياً.

” سيضطر الناس في المناطق الشرقية من حلب الى اللجوء الى مصادر مياه ملوثة للغاية. اما في غربي المدينة فسيعتمد الناس على الآبار كمصدر مياه آمن بديل. ستقوم اليونيسف بتوسيع عملية الاستجابة الطارئة ونقل المياه بالشاحنات إلى كافة انحاء المدينة، وهو ما يشكل حلاً مؤقتا  لا يصلح على المدى الطويل.

” من أجل الحفاظ على حياة  الأطفال، يتوجب على كافة اطراف النزاع الحد من الهجمات على البنية التحتية التي توفر المياه، وتسهيل وصول فرق الصيانة  لتقييم الضرر واصلاحه في محطة  باب النيرب واعادة ضخ المياه من محطة سليمان الحلبي.”

—-انتهى—–

للمزيد من المعلومات:

جولييت توما، jtouma@unicef.org، +962-79-867-4628

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top