Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Families taking shelter under makeshift tents on the sidewalks in Aleppo, Syria. 2016/UNICEF/Syria/Khudr

Families taking shelter under makeshift tents on the sidewalks in Aleppo, Syria.
2016/UNICEF/Syria/Khudr

 

 

نيويورك، 26 آب 2016  – “اليوم يوم آخر حزين ومحفوف بالمخاطر لأطفال سورية، وخصوصاً اولئك الذين يعيشون في حلب.

“كل الأطفال هناك – وكل المتضررين – بحاجة لوقف مؤقت للقتال في حلب. وكل ثانية من كل دقيقة لها أهميتها عندما يتعلق الأمر  بحماية وإنقاذ حياة طفل من الأطفال.

إن اليونيسف تبقى دائماً على استعداد لتوفير الدعم الإنساني العاجل، من دواء ولقاحات ومكملات غذائية طبيعية.

“ونبقى على استعداد تام لمساندة تقييم وإصلاح منشآت الكهرباء والمياه الأساسية لتزويد سكان حلب بمياه صالحة للشرب.

“أكثر من 100,000 طفل مازالوا عالقين في المناطق الشرقية للمدينة منذ بداية شهر تموز.

“كما إن أكثر من 35,000 نسمة تم تهجيرهم في المناطق الغربية من المدينة.

“لا يجوز ان يعيش أطفال حلب في خوف دائم من الهجمات التي جعلت من حلب واحدة من أخطر المدن في العالم.

“لكن إلى حين تحقيق السلام، ولكي نتمكن من إنقاذ الأرواح وإبقاء الأمل حياً، هنالك حاجة ماسة لوقف القتال مؤقتاً لأسباب إنسانية، ولوقف لإطلاق النار، والقدرة على إيصال المساعدات بشكل دائم .”

***

للمزيد  من المعلومات الرجاء التواصل مع:

نجوى مكي +1917 209 1804, nmekki@unicef.org

فرح دخل الله +962 79760 9270, fdakhlallah@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top