Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
August 21, World famous pianist, Zaid Dirani , Unicef Goodwill Ambassador, visits Zaatari Refugee camp. Jordan.

August 21, World famous pianist, Zaid Dirani , Unicef Goodwill Ambassador, visits Zaatari Refugee camp. Jordan.

عمان، ٢١ آب/أغسطس ٢٠١٦ – قام زيد ديراني، سفير اليونيسف الإقليمي الجديد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بزيارته الميدانية الأولى اليوم الى مخيم الزعتري للاجئين وبلدة المفرق ليعزف الموسيقى ويقدم رسالة الأمل للأطفال والشباب، بمن فيهم أولئك الذين فروا من الحرب والعنف في سوريا.

وقال ديراني، وهوعازف بيانو أردني مشهور عينته اليونيسف سفيرا اقليمياً الأسبوع الماضي: “تتحلى الموسيقى بقدرةٍ مذهلة على تجاوز الحدود وعلى جمعنا لتأمل جمال الروح البشرية”، وأضاف: “هدفي أن أوصل موسيقاي للأطفال والشباب – اليوم وفي الأشهر المقبلة – بهدف إعادة إدماجهم في المجتمع من خلال تقديم شكلٍ من أشكال العلاج لأولئك الذين شهدوا أشياء يجب الا يمر بها أي طفلٍ مهما كانت الظروف”.

وفي مخيم الزعتري زار ديراني مركز “مكاني” الذي تدعمه اليونيسف والذي يقدم فرص للتعليم والمهارات الحياتية والدعم النفسي للاطفال واليافعين. شارك حوالي 300 طفل في الفعالية حيث قام ديراني بعزف البيانو في المخيم.

وقال روبرت جنكنز، ممثل اليونيسف في الأردن الذي رافق ديراني في زيارته للزعتري: “إنّ وجود زيد معنا اليوم هو بمثابة تجربةٍ مُحفزةٍ للأطفال والشباب ولعائلاتهم”، وأضاف: “فهو يرسل رسالةً مسموعةً من خلال الموسيقى من اجل فعل المزيد سوياً لتلبية احتياجات الأطفال خاصةً الأكثرهشاشةً في الأردن”.

واكمل ديراني جولته بزيارة الى مركز “مكاني” آخر في مدينة المفرق حيث عزف هناك ايضاً على البيانو واجتمع مع أطفال وشباب من خلفيات مختلفة من بينهم اطفال محرومين من التعليم الرسمي والذين يأتون إلى المركز للتعلم أو للحصول على المشورة.

هذا ويعرف زيد ديراني بعمله في “مؤسسة زيد للسلام والتفاهم العالمي” التي تسعى على مساعدة الموسيقيين الشباب في تعزيز السلام والتفاهم الثقافي.

وعمل خلال السنوات الماضية مع موسيقيين معروفين عالمياً لنشر رسالة الاحترام والتسامح.

—انتهى—-

ملاحظة للمحررين:

“مكاني” عبارة عن نهج مبتكر من قبل اليونيسف وممول من صندوق “مدد” الائتماني للاتحاد الأوروبي، يهدف إلى تلبية احتياجات الأطفال اللاجئين السوريين والشباب وكذلك المجتمعات المضيفة الهشة. وبالرغم من أن هناك حوالي ١٢٠ مركزاً في مختلف أنحاء الأردن، إلا أن كل مركز قائم بحد ذاته لتوفير فرص التعلم والدعم النفسي والإدماج المجتمعي للأطفال والشباب بما يتماشى مع مبادرة “لا لضياع جيل” التي تهدف إلى تلبية احتياجات ملايين الأطفال المتضررين بالأزمتين السورية والعراقية.

لمزيدٍ من المعلومات حول اليونيسف وعملها يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: www.unicef.org

تابعونا على تويتر وفيسبوك

لمزيدٍ من المعلومات الرجاء الاتصال مع:

ميراج برادان، مكتب اليونيسف في الأردن mpradhan@unicef.org،4191-021-79-+962

جولييت توما، مكتب اليونيسف الاقليمي، jtouma@unicef.org، 4628-867-79-+962

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top