Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

دمشق، 1 كانون الأول/ ديسمبر 2015 – ” تُخرق قوانين الحرب يومياً في سوريا بما فيها تلك التي تتعلق بحماية البنية التحتية المدنية الحيوية.

“ان التقارير الواردة عن غارة جوية ضربت محطة معالجة المياه في الخفسة في حلب شمال سوريا تعتبر مثالاً يثير القلق بشكل خاص.

” تسببت هذه الغارة بضرر جذري مما ادى الى قطع موارد المياه التي يعتمد عليها 3,5 مليون شخص. وقد عاد ضخ المياه بشكل جزئي منذ حدوث الغارة ولكن لا زال اكثر من 1,4 مليون شخص في ريف حلب يعانون من عدم انتظام حصولهم على المياه.

” يعتبر مرفق الخفسة من الأهم في سوريا حيث يقوم بتقديم 18 مليون لتر بالمعدل من مياه الشرب يومياً. يعتمد المرفق على نهر الفرات وهو مصدر المياه الوحيد لحوالي اربعة مليون شخص في محافظة حلب.

” يحمي القانون الانساني الدولي البنية التحتية المدنية وحق المدنيين في الوصول الى الخدمات. وعليه تناشد اليونيسف مرة اخرى جميع اطراف النزاع وقف كافة الهجمات على مرافق المياه وانظمة المعالجة والأنابيب والبنية التحتية والعاملين الذين يقومون بترميم مصادر تقديم المياه”.

—انتهى—-

للمزيد من المعلومات:

جولييت توما، jtouma@unicef.org، +962-79-867-4628

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top