Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

دمشق، 16 ايلول/ سبتمبر 2015 – تدين اليونيسف وبأشد العبارات الهجمات بالقذائف يوم أمس على مناطق مدنية في حلب والتي أدت الى مقتل 19 طفل على الأقل بحسب التقارير الواردة وبينهم ستة اطفال لقوا حتفهم في مساحة صديقة للطفل تدعمها اليونيسف.

” تمكن المساحات الصديقة للطفل الأطفال من اللعب والتواصل مع طفولتهم، ونسيان ويلات الحرب ولو لفترة قصيرة. هي أماكن يجب عدم استهدافها.

“تظهر هذه الهجمة المستنكرة أن حتى فعل بسيط مثل اللعب يمثل خطرا جديا للأطفال في سوريا.

“وردت خلال الأسابيع الأخيرة العديد من التقارير عن هجمات عشوائية على مناطق مأهولة بالمدنيين تسببت في مقتل وإصابة العشرات من الأطفال.

“تسلط هذه الهجمات الضوء على التجاهل الصارخ لقوانين الحرب. فهي تذكير مهم عن انعدام  وجود اي مكان آمن للأطفال في سوريا.

“تدعو اليونيسف جميع أطراف النزاع في سوريا الى الوقف الفوري لهذا النوع من الهجمات و الى بذل قصارى جهدهم لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية مثل المدارس والمرافق الصحية ومرافق المياه وذلك حسب من يمليه القانون الإنساني الدولي. يجب حماية جميع المدنيين بما فيهم الأطفال في جميع الأوقات”.

انتهى———

للمزيد من المعلومات:

جولييت توما،

Jtouma@unicef.org

962-79-867-4628+

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top