Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

RAMZ1268-web

12 آب 2015 – بعلبك، لبنان: بمناسبة يوم الشباب الدولي أطلق شباب لبنانيون وسوريون 15 مبادرة مجتمعية في حفل أقيم بالمناسبة تحت رعاية السيد بشير خضر محافظ بعلبك. وتم تطوير مبادرات الشباب هذه خلال سلسلة من المخيمات الصيفية عمل فيها شبيبة من كلا المجتمعين من أجل تطوير مشاريع مع بلديات محلية بهدف تعزيز التفاهم وتخفيف حدة التوتر. هذه المخيمات جزء من مشروع لليونيسف تنفذه الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب (LOST) بتمويل من الحكومة الكندية.

وصرحت السيدة تانيا شابويزات، ممثلة اليونيسف في لبنان: ” إن يوم الشباب الدولي فرصة للاحتفال بالقوى الخلاقة التي يجلبها الشباب لكل مجتمع “، مضيفةً: ” يُشدد موضوع هذا العام “المشاركة المدنية للشباب” على أهمية إشراك الشباب في بناء التماسك الاجتماعي والتسامح في مجتمعاتنا”.

وتشمل المبادرات التي أُطلقت في الاحتفال إعادة تأهيل ملعب لكرة القدم لتمكين الشباب السوريين واللبنانيين من اللعب معًا في بريتال وإصلاح مرايا السير في شمسطار للحد من الحوادث المرورية التي يشكل السوريون أغلب ضحاياها وبالإضافة إلى إنشاء مختبر يحتوي على 10 أجهزة  كمبيوتر في دار الفتوى في بعلبك حيث سيتم تقديم دروس كمبيوتر مجانية لشباب لبنانيين وسوريين.

وشارك حوالي 600 شاب سوري ولبناني من بعلبك والهرمل في 15 مخيم صيفي حيث تم توعيتهم حول حماية البيئة والصحة والنظافة والنظافة الشخصية والتماسك الاجتماعي والمهارات الحياتية لتمكين النساء والفتيات.

وقدمت هذه المخيمات لمدة شهرين منصة لتعزيز التماسك الاجتماعي بين 600 شاب من المجتمعين ولتمكين الشباب السوري واللبناني من تحديد احتياجات المجتمع المحلي ووضع معًا حملات لمعالجة هذه الاحتياجات.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال ب:

عاصم شريف، الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب  achreif@lostlb.com

سلام الجنابي، يونيسف sabdulmunem@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top