Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

حملة التلقيح ضد الحصبة تهدف الوصول الى أكثر من 2,6 مليون طفل سوري

دمشق، 24/4/2015 – يتم حاليا تنفيذ حملة تلقيح ضد مرض الحصبة تستمر لعشرة أيام في سوريا لحماية الأطفال من هذا المرض القاتل. تستهدف الحملة التي بدأت في 19 نيسان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 شهور و5 سنوات. سيتم تقديم التلقيح في 1,209 مركز صحي حيث يشارك حوالي 6,000 من الطواقم الصحية والطواقم الجوالة في الحملة.

ومع نهاية عام 2014 وصل عدد الأطفال المصابين بالحصبة إلى 594 طفل. وتشير التقارير إلى أن نصفهم لم يحصلوا على اللقاح. منذ اندلاع النزاع عام 2011 انخفضت معدلات التلقيح في البلاد من 99% إلى 52% نتيجة صعوبة الوصول والأضرار الكبيرة التي الحقت بالبنية التحتية للقطاع الصحي. علماً ان حوالي ثلث المراكز الصحية الموجودة في البلاد تعرضت للتدمير او الضرر الكبير. تقدر اليونيسف أن أكثر من 230,000 طفل يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها في مختلف أنحاء البلاد، وفي الغالب ستفوتهم فرصة الحصول على اللقاح بسبب النزاع الدائر.

وفي هذا الصدد تقول هانا سنجر، ممثلة اليونيسف في سوريا: “في حالات النزاع والفوضى يمكن أن تتحول الحصبة إلى مرض مميت، خاصة بين الأطفال، ولذلك يجب أن نقوم بكل ما بوسعنا لتوصيل اللقاح لجميع الأطفال حيثما كانوا في البلاد. وطالما لا يتم الوصول لجميع الأطفال سيبقى الأطفال معرضين لخطر الوقوع فريسة المرض وانتشاره”.

تتزامن الحملة مع الأسبوع العالمي للتلقيح، والذي يركز هذا العام على “إغلاق الفجوة” – ومناشدة المجتمع الصحي العالمي بشكل مباشر ليقوم بالتركيز على تلقيح الأطفال الأكثر تهميشاً.

وفي سوريا ستركز اليونيسف وشركاؤها من خلال هذه الحملة على الوصول إلى الأطفال النازحين. اذ تقدر اليونيسف أن عدد الأطفال النازحين في داخل سوريا يتجاوز 3,8 مليون طفل، وأن العديد منهم لم يحصلوا على لقاح الحصبة في الحملات السابقة، وأن 646,000 منهم هم دون سن الخامسة.

هذه الحملة هي الثانية التي تجري خلال اقل من عام، حيث أوصلت اليونيسف وشركاؤها في العام الماضي لقاح الحصبة الى أكثر من 840,000 طفل.

تدعم اليونيسف وزارة الصحة من خلال توفير اللقاحات والحقن، ومعدات القناة الباردة وتدريب العاملين على إعطاء اللقاح. كما يتم تنظيم نشاطات الإعلام الجماهيري والتواصل مع المجتمع، التي تتضمن خدمات الرسائل القصيرة والاجتماعات العامة والنشاطات الترفيهية وحملات وسائل التواصل الاجتماعي.

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top