Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

بيروت،19 كانون الثاني 2015 – تساهم الحكومة الألمانية من خلال بنك التنمية الألماني بمبلغ 34.2 مليون يورو لجهود اليونيسف المستمرة بدعم الأطفال المتضررين من الأزمة السورية في لبنان.

يساعد هذا الدعم اليونيسف عبر توفير تعليم نظامي وغير نظامي جيد في بيئة آمنة ووقائية بالإضافة ضمان حصول الفتيات والفتيان والنساء على خدمات الحماية الملائمة.

من خلال هذه المنحة سيتم توفير الدعم الفني لوزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية من خلال بناء القدرات المؤسساتية. بالإضافة الى توفير إمكانية الوصول إلى فرص تعلم نظامية وغير نظامية لأكثر من 58،000 طفل معرض للخطر وتلقي حزم “العودة إلى التعلم” التي تحتوي على اللباس المدرسي وحقيبة مدرسية وقرطاسية. ويحصل أيضًا 23،000 طفل لاجئ سوري بحاجة إلى دعم تعليمي إضافي على دروس تقوية لمساعدتهم على التغلب على العوائق التي تحول دون التسجيل في نظام التعليم اللبناني.

يوفر الدعم بمساعدة اليونيسف ل 38،000 طفل أنشطة تتناسب مع أعمارهم ومعلومات للمساعدة على خلق بيئة حامية للفتيات والفتيان خالية من العنف والاستغلال ومدركة لخدمات الحماية المتاحة، وذلك لمساعدتهم على استعادة بعض الشعور بالحياة الطبيعية. تكما ستوفر “الأماكن الآمنة” الثابتة والمتنقلة ل26،000 فتيات ونساء عرضة للعنف القائم على النوع الإجتماعي في جميع أنحاء لبنان إمكانية الوصول إلى خدمات الوقاية والإحالة.

وصرحت ممثلة اليونيسف في لبنان، السيدة أناماريا لوريني: “اليونيسف تتقدم بالشكر الجزيل للشعب والحكومة الألمانية لدعمهم المتواصل للأطفال في لبنان، وبما أن الصراع يدخل سنة جديدة لدينا نافذة صغيرة لضمان تلبية الاحتياجات الملحة للأطفال النازحين ولكن أيضا مساعدة المجتمعات المضيفة اللبنانية الأكثر حرمانا وحماية الكل من العنف والإيذاء والاستغلال “.

يستضيف لبنان أكبر عدد من النازحين من سوريا بوجود 1.15 مليون لاجئ مسجل وبانتظار التسجيل. وتكافح اليوم المجتمعات التي فتحت في البداية منازلها للأسر النازحة السورية من أجل إيجاد سبل العيش الكريم. ويسمح الدعم الألماني للأطفال اللبنانيين والنازحين على حد سواء توفير التمتع بحق العيش في أمان وكرامة وحرية محميين من العنف والاستغلال والإيذاء.

إن المانيا واحدة من أكبر الجهات المانحة لليونيسف منذ بداية الاستجابة للأزمة السورية ويأتي هذا الدعم بالإضافة إلى مساهمة جديدة بقيمة 15 مليون من الحكومة الألمانية لقطاع المياه والصرف الصحي.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

اليونيسف

سهى بساط بستاني، مديرة قسم الإعلام، sboustani@unicef.org، +961 70 931 700

سلام عبد المنعم، مسؤول إعلامي، sabdulmunem@unicef.org، +961 70 996 605

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top