Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

تأمين المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي الملائم من خلال التمويل

بيروت، 6 نوفمبر 2014 – ساهمت حكومة اليابان بمبلغ 500،000 دولار لصندوق الإستجابة للطوارئ التابع لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) لمساعدة اللاجئين السوريين من الأطفال والنساء والمجتمعات اللبنانية الأكثر تهميشًا.

وقال سعادة سفير اليابان في لبنان السيد سيشي أوتسوكا “أن قضية المياه والصرف الصحي هي واحدة من أعلى أولوياتنا لمساعدة لبنان، فالحصول على مياه الشرب النظيفة والصرف الصحي أمر حيوي لسلامة وصحة الناس، وخاصة الأطفال والنساء”. وأضاف “أن اليونيسف قد عملت بالتعاون مع المنظمات الشريكة لها بجهد لتحسين مرافق المياه والصرف الصحي النظيفة، ولكن لا تزال هناك حاجة لمزيد من الدعم واليابان ستستمر في المساعدة في توفير التسهيلات اللازمة لمن هم أكثر حاجة للعون.”

ومن الجدير بالذكر ان خلال مدة المشروع سيستفيد الآلاف من النساء والأطفال تحت سن الخامسة في البلديات الأكثر حاجة في سهل البقاع شمالي لبنان من تحسين فرص الحصول على المياه الصالحة للشرب ومن إعادة تأهيل شبكات المياه وإمدادات المياه والصرف الصحي الأساسية للطوارئ.

وصرحت السيدة أناماريا لوريني، ممثلة اليونيسف في لبنان أنه مع إقتراب فصل الشتاء وإستمرار تدفق اللاجئين إلى لبنان من الضروري تلبية إحتياجاتهم الأساسية في أسرع وقت ممكن، “نحن ممتنون جدًا لشعب اليابان. فتبرعهم السخي سيساعدنا في الحفاظ على صحة الأطفال الأكثر عرضة للخطر من الأمراض التي تنقلها المياه وتوفير خدمات المياه والصرف الصحي الأساسية لهم التي من شأنها أن تضمن لهم فرصة ليكبروا في صحة جيدة”.

فمن خلال توفير المياه الصالحة للشرب وبناء المراحيض وتوفير الفلاتر المنزلية للأسر اللاجئة والمضيفة بالأضافة الى دورات مكثفة لتعزيز النظافة تخُّف إحتمالات الإصابة بالأمراض المتعلقة بالمياه بين اللاجئين والمجتمعات المضيفة.

وستقوم اليونيسف بالتعاون مع وزارة الطاقة والمياه وسلطات وبلديات المياه المحلية الأكثر تضررًا من الأزمة السورية بتحديد مشاريع المياه والصرف الصحي ذات الأولوية للتسليم الفوري وذلك لتخفيف الضغط على المجتمعات المحلية.

ووفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون الموظفين إن لبنان في الوقت الراهن هو البلد الذي فيه أعلى تركيز في العالم من اللاجئين مقارنة مع مجموع سكانه مستضيفًا أكثر من 1.1 مليون لاجئ مسجل، أكثر من نصفهم من الأطفال دون سن 18. وقد وضع تدفق اللاجئين على لبنان بأعداد كبيرة بنية المياه والصرف الصحي التحتية تحت ضغط كبير، والتي كانت تعاني منه البنى التحتية حتى قبل الأزمة السورية.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

اليونيسف:

السيدة سهى البستاني، مديرة قسم الإعلام، الهاتف: +961 3 236 167 البريد الإلكتروني: sboustani@unicef.org

سلام عبد المنعم، مسؤول إعلامي، الهاتف: +961 7 996 605 البريد الإلكتروني: sabdulmunem@unicef.org

سفارة اليابان:

القسم السياسي، الهاتف: +961 1 989 751 (ext. 202)

القسم الإقتصادي/التعاون الإقتصادي، الهاتف: +961 1 989 751 (ext.203)

 

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top