Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

 سوريا: بعثة مشتركة بين الوكالات إلى المعضمية في ريف دمشق

– شاركت اليونيسف هذا الأسبوع في بعثة عبرت خطوط التماس إلى  معضمية الشام في ريف دمشق، كجزء من البعثة المشتركة بين وكالات الأمم المتحدة إلى المنطقة، بدأت أعمالها في 14 تموز.

– يعتبر هذا إنجازاً هاماً ومٌرحباً به في تحسين القدرة على الوصول إلى المناطق السورية، فهذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها اليونيسف من الوصول إلى المعضمية، إلى تبعد 8 كم فقط عن دمشق، منذ سنة 2012.

– ترزح المعضمية، والتي يبلغ عدد سكانها 20,000 نسمة تقريبا، تحت الحصار منذ آب من العام الماضي عمليا. الظروف هناك صعبة للغاية. وتقدر اليونيسف أن هناك حوالي 9,200 طفلا بحاجة إلى الإمدادات الطبية والصحية والغذائية.

– في مجال التعليم: انقطع الطلاب عن الدراسة مما يقرب العامين، وقد عبر الآباء عن همهم الأكبر فيما يتعلق بإعادة الأطفال إلى المدارس المحلية. وحول هذا قال أحد الأطفال لفريق اليونيسف: “كنت دائماً أعتقد أنني أكره المدرسة، ولكن بعد انقطاعي عنها لهذه الفترة الطويلة، أعترف أنني أحبها”.

– في مجال الصحة: بدأت الإمدادات الطبية بالنفاذ. حيث بلّغت العديد من الأسر فريق اليونيسف بأنها غير قادرة على الحصول على الأدوية الضرورية منذ شهور. وتشعر الأمهات بالقلق إزاء عدم حصول أطفالهن على اللقاحات بشكل منتظم. كما عبرت الفرق الطبية عن قلقها إزاء النقص في الوقود، الأمر الذي يصّعب الحفاظ على سلسة تبريد اللقاحات.

– في مجال الإمدادات: تمكنت اليونيسف بفضل تعاون وحسن نوايا أطراف النزاع من توصيل الإمدادات المطلوبة للأطفال وعائلاتهم، بما فيها 500 كيس ضخم من الحبوب، 500 رُزمة للمواليد الجدد و40,000 قطعة صابون.

– سُمح لعيادتين متنقلتين تابعتين للهلال الأحمر العربي السوري أن تنضما للقافلة يومي الاثنين والأربعاء، الأمر الذي أتاح لحوالي 800 شخص، منهم مئات الأطفال الوصول للعلاج الضروري.

– ولكننا نتأسّف على أن الحكومة السورية فوتت فرصة هامة تتيح لنا إدخال الأدوية للأطفال من خلال هذه القافلة، وخاصة محاليل الإرواء الفموية.

– وفرّت وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر السوري 1,000 جرعة من لقاح شلل الأطفال إلى المنطقة و1,000 جرعة من لقاح الحصبة إضافة إلى اللقاحات الروتينية. ويعد هذا أمرا في غاية الأهمية، خاصة بعد عودة ظهور مرض شلل الأطفال في سوريا، وعدم تلقي الأطفال في المعضمية العدد الكافي من الجرعات.

– بدأ العمل بتنفيذ حملة للتلقيح ضد شلل الأطفال، وحملة للتعويض عن اللقاحات الروتينية. ويستطيع الآباء من خلال هذه الحملة أخذ أطفالهم إلى عيادة الهلال الأحمر لتلقي لقاح شلل الأطفال. يجب أن يعطى لقاح شلل الأطفال ست مرات في هذه المنطقة بما يتوافق مع ما تم في المناطق الأخرى من سوريا.

انتهى–

حول اليونيسف

تشجع اليونيسف حقوق جميع الأطفال ورفاههم في كل ما تقوم به. وتعمل اليونيسف، بالتعاون مع شركائها، في 190 بلداً وإقليماً من أجل ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز بشكل خاص على الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً وتهميشاً، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

تابعونا على تويتر وفيسبوك

للمزيد من المعلومات، أو للترتيب لمقابلات، الرجاء الاتصال بالعنوان التالي:

جولييت توما، jtouma@unicef.org ، +962-79-867-4628

 

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top