Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

تصريح صحفي صادر عن يوسف عبد الجليل ممثل اليونيسف في سوريا

دمشق 1 تموز/ يوليو 2014- تعبر اليونيسف عن استيائها الشديد من مقتل اربعة فتيات نتيجة انفجار قذيفة هاون بينما كنّ يغادرن مدرستهن في محافظة حُمص يوم 29 حزيران.

هذا وكانت الفتيات اللواتي تراوحت اعمارهن بين 13 و14 عاماً يحضرن فعاليات في نادي مدرسي تدعمه اليونيسف في مدرسة السبعات في بلدة الرستن  الواقعة حوالي 20 كيلومتراً الى الشمال من مدينة حمص. وهي منطقة تشهد قتالاً مستمراً.

هذا وقد جُرح اربع طلاب آخرين في الحادثة المذكورة.

 ان فقدان ارواح الأطفال نتيجة الهجمات العشوائية -التي لا تتوقف- على المناطق االمأهولة بالسكان هو أمر غير مقبول ابداً.

يجب الحفاظ على المدارس  كمكان آمن للأطفال حيث يحصلون فيه على الملجأ من الخوف من الهجمات وهو أمر  هُم في أًمَس الحاجة اليه. وفي الوقت ذاته يجب ان يتمكن الأطفال من الذهاب الى المدرسة والعودة منها بأمان.

تُجدد اليونيسف مناشداتها المتكررة الى كافة اطراف النزاع في سوريا للوقف الفوري للهجمات على المدنيين واحترام الحماية الخاصة للأطفال كما ينص القانون الانساني الدولي وقانون حقوق الانسان.

وصلت اليونيسف الى حوالي 328,000 طفل في سوريا من خلال النوادي المدرسية والتي تقوم بتوفير الصفوف التكميلية والنشاطات الترفيهية للأطفال الى جانب اللوازم والمواد التعليمية. 

جولييت توما، مكتب اليونيسف الاقليمي في عمّان، 4628 867 79 962+، jtouma@unicef.org

 

 

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top