Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

دمشق 16 نيسان 2014- ان التقارير الأخيرة التي وردت عن هجوم تعرضت له مدرسة داخل البلدة القديمة في دمشق يوم الثلاثاء خلال ساعات الدوام المدرسي هم تذكير مهم عن المخاطر المروعة التي تواجه الأطفال في سوريا بشكل يومي. وقد اسفر الهجوم حسب التقارير عن مقتل طفل واحد واصابة العديد بالجراح. 

ان الأثر المدمر على الحق في التعليم والتدمير الممنهج للادارس من قبل اطراف القتال يترك اثاراً طويلة المدى على النمو الصحي لجيل كامل من الأطفال السوريين. 

تكرر اليونيسف مناشدة كافة الأطراف المشاركة في القتال واولئك الذين بامكانهم التأثير عليهم وضع حد فوري لدوامة العنف الوحشية والتي ليست فقط دمرت حياة ملايين الأطفال بل انها تخلق تداعيات رهيبة طويلة الأمد على مستقبل استقرار سوريا والمنطقة.

 تذكر اليونيسف اطراف النزاع على ان المدارس يجب الا تستهدف على الاطلاق وعليها ان تبقى دوماً مكاناً ومأوى امناً

رزان رشيدي، +963-9-335-490-20، rrashidi@unicef.org

جولييت توما، 4628 867 79 962+، jtouma@unicef.org

 

 

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top