Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

بيان صحافي                            

أبو ظبي – الإمارات العربية المتحدة ، 2 أبريل 2014: أعلنت وزارة التعاون الدولي والتنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة تخصيص 7 ملايين دولار لدعم برامج اليونيسف في مجالات التغذية والصحة للأطفال في سوريا.

وقال الدكتور إبراهيم الزيق، ممثّل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) لدول الخليج العربي ” تأتي هذه المنحة من دولة الإمارات في توقيت مثالي حيث أن سوء التغذية و النقص في المغذيات الأساسية عند الأطفال –أو ما يسمى بالجوع الخفي – قد يتسبب في التقويض من قدرة الأطفال على النمو بالشكل الصحيح.”

وأضاف الدكتور الزيق ” بهذا الدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، ستكون منظمة اليونيسف قادرة على رفع مستوى خدمات التغذية والوصول إلى عدد أكبر من الأطفال السوريين وضمان تلبية احتياجاتهم. هدفنا هو أن يكون لكل طفل فرصة أفضل ليكبر ويصح و يزدهر ” .

ومع  دخول النزاع في سوريا عامه الرابع، لا يزال الأطفال يدفعون ثمناً باهظاً حيث أن تهالك الخدمات الصحية إلى جانب تدهور المياه وخدمات الصرف الصحي وتدهور الوضع الاقتصادي اثر على النظام الغذائي للعائلات. وقد ذكر الأطباء في سوريا أنهم اصبحوا يشاهدون عشر حالات سوء تغذية كل أسبوع مقارنةً مع أقل من حالة واحدة في الشهر قبل بداية النزاع .

وحتى الآن ، تمكنت اليونيسف من توفير المكملات الغذائية الى 90 ألف من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية المعتدل، ووفرت مكملات التغذية العلاجية الى ما يقرب من 14 ألف من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد .

و سيمكن هذا التمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة اليونيسيف وشركاؤها من فحص وتقييم سوء التغذية عند الأطفال و توزيع المكملات الغذائية الوقائية والعلاجية وتثقيف مقدمي الرعاية حول أفضل الطرق لتغذية الرضع وصغار الأطفال.

وصرحت معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة: “إن قيادة وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة  لن تتوانى في تقديم الدعم والمساعدة للمتضررين من جراء الكوارث الانسانية، وستعمل مع المجتمع الدولي للتخفيف من آلام النازحين واللاجئين، لان هذه رسالتنا ومسؤوليتنا تجاه أشقائنا في الإنسانية.

 وأضافت معالي الوزيرة: “نحن في دولة الإمارات، إذ نبدي بالغ أسفنا وألمنا لما تمثله الأزمة الإنسانية في سوريا وتحمله في طياتها من كارثة مأسوية، يعاني منها ملايين السوريين، الذين فقدوا المأوى والمتطلبات المعيشية، وتبدو أكثر ألماً بالنسبة للامهات والأطفال السوريين، فوقع الكارثة عليهم أكبر بشكل يفوق أي تصورات، وهذا ما يدفعنا لإعلاننا اليوم بتخصيص مبلغ 7 مليون دولار امريكي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة للاستجابة لخطة الأمم المتحدة في الداخل السوري..

وإذ تبدي دولة الإمارات بالغ تقديرها للجهود الهائلة التي تبذلها منظمة الأمم المتحدة للطفولة  (اليونيسف) وتثمينها للرسالة العظيمة التي تحملها تجاه الاستجابة للمتضررين من الكوارث الانسانية.

حول اليونيسف:
تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه جميع الأطفال في كل ما نقوم به. جنبا إلى جنب مع شركائنا، نعمل في ۱۹۰ دولة وإقليم من أجل ترجمة هذا الإلتزام إلى إجراءات عملية، مع بذل جهد خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً وإستبعاداً، لصالح جميع الأطفال، في كل مكان.

 لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

سها الليثي، مكتب اليونيسف لدول الخليج العربية،  +971 4 368 0705، +971 50 916 6295

sellaithy@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top