Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

بقلم: ديفيد يونغميور

صبي يتلقى لقاح شلل الأطفال في أحد المراكز الصحية في صافيتا بمحافظة طرطوس، وذلك ضمن جولة التلقيح التي جرت في سوريا

صبي يتلقى لقاح شلل الأطفال في أحد المراكز الصحية في صافيتا بمحافظة طرطوس، وذلك ضمن جولة التلقيح التي جرت في سوريا

دمشق، 26 آذار/ مارس 2014 – خلال المرحلة الأخيرة من حملة التلقيح ضد شلل الأطفال التي قادتها وزارة الصحة في سوريا تم تطعيم ما يقرب من ثلاث ملايين طفل دون سن الخامسة، وذلك في الفترة ما بين 02-06 آذار/ مارس.

وقد قامت كل من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري بدعم حملة التلقيح الشهري التي بدأت منذ كانون الأول/ ديسمبر 2013. وذلك إضافة إلى حملة التطعيم ضد شلل الأطفال التي جرت في تشرين أول/ أكتوبر 2013، وذلك كجزء من حملات التطعيم الوطنية نصف السنوية ضد شلل الأطفال.

وتظهر إحصائيات جولة آذار/ مارس أنه تم تلقيح ما يقرب من 3 مليون طفل في محافظات سوريا الـ 14، وهو أكبر عدد من الأطفال الذين تم تلقيحهم في الجولات الأربع التي جرت حتى الآن. بلغ المجموع الكلي 394.927 طفلاً في ريف دمشق و243.638 في حلب، و 221.954 طفل في دير الزور، حيث وقعت معظم حالات شلل الأطفال. ولم تصل إحصائيات بعض المناطق النائية حتى الآن، وبالتالي فإن أعداد الذين تم تطعيمهم من المتوقع أن تزداد.

وقد ساهم ما يقرب من 9.000 عامل صحي ومتطوع في الحملة في المراكز الصحية الثابتة والجوالة.

عضو فريق متنقل للتلقيح ضد شلل الأطفال يدوّن ملاحظاته خلال زيارة لبلدة التل في ريف دمشق

عضو فريق متنقل للتلقيح ضد شلل الأطفال يدوّن ملاحظاته خلال زيارة لبلدة التل في ريف دمشق

على الرغم من التغطية الواسعة للحملة إلا أن الصراع المستمر وتقلب الوضع الأمني يصعّبان من الوصول إلى الأطفال لتلقيحهم، خصوصاً في المناطق التي يصعب الوصول إليها في ريف دمشق والحسكة وحلب والرقة وريف حماة. وبالإضافة إلى ذلك فإن ارتفاع مستوى النزوح في سوريا (أكثر من 6.5 مليون شخص وما يقرب من 3 ملايين طفل) يزيد من تعقيد الوصول إلى الأطفال دون سن الخامسة.

تقول الدكتورة إيمان بهنسي أخصائية بقاء الطفل وأخصائية تنمية لدى اليونيسف في سوريا: “لقد ألهمنا رؤية تفاني والتزام عاملي التلقيح الذين بذلوا قصارى جهدهم في مواجهة بيئة معقدة من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال.”

وقد وفرت اليونيسف 15 مليون جرعة من لقاح شلل الأطفال الفموي لدعم الحملة، وهي تخطط لتقديم 3 ملايين جرعة إضافية لجولة شهر أيار/ مايو. ولتعزيز سلسلة التبريد للقاحات، قمنا بتوريد 25 غرفة باردة إضافة إلى المولدات و 200 صندوق تبريد و 2.000 ميزان حرارة وعلامات التجميد التي تسمح بمراقبة درجة حرارة الثلاجات التي تحوي اللقاحات. كما نقوم بدعم مراكز عمليات التلقيح وتقديم المساعدة الفنية.

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top