Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
رزان، 9 سنوات، (إلى اليمين) وشقيقتها الصغرى غادرتا سوريا إلى تركيا منذ أكثر من عام بعد أن دُمر منزل العائلة في إدلب بهجوم بالقنابل

رزان، 9 سنوات، (إلى اليمين) وشقيقتها الصغرى غادرتا سوريا إلى تركيا منذ أكثر من عام بعد أن دُمر منزل العائلة في إدلب بهجوم بالقنابل

قلم: آيبيرك يورتسيفر

أضنة، تركيا، آذار/ مارس 2014 – اضطر العديد من الأطفال السوريين إلى مغادرة منازلهم في عجلة من أمرهم تاركين معظم ممتلكاتهم الثمينة. وقد أصبحت تلك الممتلكات كالثياب، والكتب والألعاب مجرد ذكرى.

ولكن رزان البالغة من العمر 9 سنوات لا يمكنها أن تنسى فستانها المفضل. عيناها تلمعان كلما تحدثت عنه: “كان فستاناً طويلاً. كان أحمر مشرقاً وجميلاً جداً. افتقد ذلك الفستان كثيراً.”

تضرر منزل عائلة رزان في إدلب بسبب القصف. بقيت هي وأسرتها على قيد الحياة لأنهم كانوا في زيارة إلى بيت خالتها، وقد تمكنوا من استرداد بعض ممتلكاتهم وألعابهم من تحت الأنقاض. تقول رزان: “لقد فقدت جدي وعمي بسبب العنف. قتل عمي بأربع رصاصات.”

أثناء حديثنا كان من الواضح أن الصراع أثر كثيراً على رزان. فقد وصفت لي التفجيرات ومدافع الهاوتزر والسجون والتعذيب وذكرت تفاصيل مقلقة بالنسبة لطفلة صغيرة في عمرها.

وصلت رزان برفقة والديها وستة أشقاء إلى مخيم ساريكام للاجئين قبل أربعة عشر شهراً. إنها الآن في الصف الثالث وتريد أن تكون معلمة عندما تكبر.

رزان وأصدقاؤها يقفون خارج المساحة الصديقة للأطفال التي تقوم عليها اليونيسف في مخيم ساريكام للاجئين في أضنة، تركيا

رزان وأصدقاؤها يقفون خارج المساحة الصديقة للأطفال التي تقوم عليها اليونيسف في مخيم ساريكام للاجئين في أضنة، تركيا

تحضر رزان إلى المساحة الصديقة للأطفال ـ التي تشرف عليها اليونيسف ـ مرتين في الأسبوع. تحب رزان الرسم واللعب بالدمى. تقول إنها تحب المظهر الجديد للمركز بعد أن تم طلاؤه: “ألوانه زاهية وكثيرة وجميلة جداً. وأصدقائي يحبونه كثيراً.”

في نهاية حوارنا وقفت رزان بجوار أختها الصغيرة ودعتني إلى زيارتها في سوريا بعد انتهاء الحرب. قالت لي وهي مبتسمة: “بيتنا يقع في نهاية المنحدر. احترس من بعض الأطفال الذين قد يلقون الحجارة، لكن لا تخف منهم.”

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top