Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0


 نداء قياسي قرابة 40 في المائة منه لصالح سوريا ودول الجوار

 جنيف، 21 شباط /فبراير 2014 – وجهت اليونيسف اليوم نداء لجمع حوالي 2,2 بليون دولار من أجل تقديم المساعدة الإنسانية الحيوية إلى 85 مليون شخص خلال عام 2014، بما في ذلك 59 مليون طفل، يواجهون نزاعات وكوارث طبيعية وغيرها من حالات الطوارئ المعقدة في 50 بلداً.

صرح تيد شيبان، مدير برامج الطوارئ في اليونيسف، بقوله: “لقد عدت لتوي من جنوب السودان الذي يعيش حاليا نزاعا مهولا يعصف بحياة الملايين من الأطفال الأبرياء. شرد هذا النزاع ما يربو على 000 400 طفل وأسرهم، وأكثر من 3,2 مليون شخص هم الآن في حاجة إلى مساعدات إنسانية. مع اقتراب موسم الأمطار علينا توفير الإمدادات وتعزيز الخدمات الأساسية التي تحتاج إلى تمويل عاجل لمنع حدوث كارثة.”

وأضاف شيبان قائلاً: “إن أطفال جنوب السودان يضافون إلى ملايين الأطفال الآخرين المتأثرين بالنزاعات الجارية في كل من جمهورية أفريقيا الوسطى والجمهورية العربية السورية. ولكن على الرغم من أن هذه الأزمات المعقدة والتي تعاني من نقص التمويل هي التي تحظى بالتركيز في عناوين الصحف الرئيسية، هناك الكثير من الحالات اليائسة الأخرى التي تتطلب أيضاً تمويلاً عاجلاً ومساعدات إنسانية فورية، مثل أفغانستان وكولومبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وميانمار والصومال واليمن وبلدان أخرى يوضحها نداء اليونيسف.”

ويبرز “نداء اليونيسف للعمل الإنساني من أجل الأطفال لعام 2014” التحديات اليومية التي تواجه الأطفال في الأزمات الإنسانية، والدعم المطلوب لمساعدتهم على البقاء على قيد الحياة والنمو، والنتائج التي يمكن أن تتحقق حتى في ظل أقسى الظروف.

وفي سوريا والدول المجاورة، تحتاج اليونيسف إلى 835 مليون دولار لتقديم المساعدات المنقذة للأرواح كالتحصين والمياه والصرف الصحي والتعليم والحماية، ولتقديم الدعم في تحقيق التلاحم الاجتماعي ومهارات بناء السلام اللازمة لتحقيق مستقبل أكثر استدامة.

وتابع شيبان تصريحه قائلاً: “إن الأطفال هم دائماً أشد الفئات ضعفاً في حالات الطوارئ، فهم الأكثر عرضة للعنف والاستغلال والمرض والإهمال. ولكن إذا ما توفر الدعم، يكون بوسعنا أن نغير من واقع حياتهم إلى الأفضل. وتعمل اليونيسف مع شركائها للتصدي لجملة من الأزمات الإنسانية، بما فيها سوء التغذية في منطقة الساحل وانعدام مياه الشرب المأمونة والصرف الصحي السليم في اليمن والكوليرا في هايتي وزيادة الاعتداء على الأطفال في أفغانستان والجفاف في أنغولا.”

ومن شأن التمويلات التي سيوفرها النداء أن تساعد اليونيسف أيضاً في ما تقوم به من عمل مع شركائها من أجل تعزيز قدرات المجتمعات المحلية على التصدي للنزاعات وصدمات الكوارث الطبيعية في المستقبل، من خلال تعزيز نظم التأهب الوطنية وتنمية القدرة على توقي الصدمات لدى الأطفال والمجتمعات المحلية.

والمساهمات المقدمة إلى نداء اليونيسف لعام 2014  ستتيح للمنظمة أن تعزز الإنجازات التي حققتها خلال عام 2013 بما فيها:

•       تحصين 24,5 مليون طفل ضد الحصبة،

•       تزويد قرابة 20 مليون شخص بالمياه المأمونة لأغراض الشرب والطهي والاستحمام،

•       توفير التعليم الرسمي وغير الرسمي لـ2,7 مليون طفل،

•       معالجة 1,9 مليون طفل من سوء التغذية الحاد،

•       توفير الدعم النفسي لـ000 935 طفل.

بيد أن ثغرات التمويل في بعض البلدان – مثل إريتريا وأنغولا وليسوتو ومدغشقر – وعدم القدرة أحيانا علي الوصول إلى الفئات الأكثر حاجة إلي المساعدة الإنسانية وانعدام الأمن وصعوبة بيئة العمل تحول دون تغطية كافة الاحتياجات.

وتسعى اليونيسف بوجه خاص إلى الحصول على الموارد غير المخصصة لبرامج أو حالات طوارئ محددة. ومن شأن ذلك أن يساعد المنظمة على الاستجابة لحالات الطوارئ ناقصة التمويل أو التي تعاني من أشد الاحتياجات؛ وتطبيق حلول ابتكارية على الحالات المعقدة؛ وإدماج برامج الإنعاش المبكر في حالات الطوارئ الكبرى، والتي يضرب كثير منها بلداناً عديدة في آن واحد.

# # #

 يمكن الاطلاع على نداء العمل الإنساني من أجل الأطفال لعام 2014 والمعلومات القطرية ذات الصلة على الرابط التالي: www.unicef.org/appeals

ملاحظات للمحررين:                     

البلدان والمناطق الخمسون التي يتضمنها نداء العمل الإنساني من أجل الأطفال لعام 2014 تم تسليط الضوء عليها بالنظر إلى حجم هذه الأزمات، والطابع الملح لأثرها على الأطفال والنساء، ومدى تعقد الاستجابة لها، والقدرة على الاستجابة.

حول اليونيسف

تشجع اليونيسف حقوق جميع الأطفال ورفاههم في كل ما تقوم به. وتعمل اليونيسف، بالتعاون مع شركائها في 190 بلداً وإقليماً من أجل ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز بشكل خاص على الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً وتهميشاً، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

وللحصول على مزيد من المعلومات حول منظمة اليونيسف وعملها، يرجى زيارة: www.unicef.org

تابعونا على تويتر و فيسبوك

وللحصول على المزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على النحو التالي:

ماريكسي ميركادو، اليونيسف، جنيف، هاتف رقم: + 4122-909-5716، محمول: +4179-756-7703، عنوان البريد الالكتروني: mmercado@unicef.org

باتريك ماك كورميك، اليونيسف، جنيف، هاتف رقم: + 4122-909-5713؛ محمول: + 4179-303-0541؛ عنوان البريد الالكتروني: pmccormick@unicef.org

كنت بيج، اليونيسف، نيويورك، هاتف رقم: 1-212-326-7605؛ محمول: 1-917-3021735؛ عنوان البريد الالكتروني: kpage@unicef.org

كيت دونوفان، اليونيسف، نيويورك، هاتف رقم: 1-212-326-7452؛ محمول: 1-917-378-2128؛ عنوان البريد الالكتروني: kdonovan@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top