Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0


عمان في 17 شباط لعام 2014
، تلقت اليونيسف في الأردن دفعة مالية جديدة اليوم الإثنين مع إعلان الحكومة الألمانية تبرعا جديدا قدره 10 ملايين يورو للإستجابة للأزمة السورية.

في زيارة إلى الأردن، أعلن الوزير الألماني للتعاون الدولي عن المنحة الجديدة في معهد الملكة زين الشرف التنموي في الهاشمي الشمالي، حيث تقوم اليونيسف بدعم مساحة اّمنة للأسرة والطفل بالشراكة مع منظمة إنترسوس والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية.

وأشاد سعادة الوزير مولر بالشعب الأردني على حسن ضيافته وكرمه في استضافة هذا العدد كبير من اللاجئين السوريين وقال: “هذا الصراع وأزمة اللاجئين هي أكبر أزمة إنسانية منذ 20 عاما. الأطفال والشباب هم الأكثر تضررا من هذه الحرب الرهيبة ونحن نقدم دعما إضافيا لأن أطفال اليوم هم كبار الغد،  والعمل الذي نقوم به الاّن هو بالغ في الأهمية من أجل المستقبل.”

وجاء هذا الإعلان بحضور نائب ممثل اليونيسف في الأردن، السيد ميكيل سرفادي، ورئيس بعثة منظمة إنترسوس، السيد مارتشيلو روسوني، ونائب مدير معهد الملكة زين الشرف التنموي، السيدة وفاء العمايرة.

وستمول المنحة هذا العام البرامج التي تقدم فرص تعليمية ودعم نفسي للأطفال والمراهقين والشباب السوريين حتى سن 24 عاما بشكل فعال في المخيمات والمجتمعات المضيفة، وكذلك الأطفال الأردنيين المستضعفين في جميع أنحاء البلاد.

قال السيد ميكيل سرفادي، نائب ممثل اليونيسف في الأردن: “لقد ازدادت احتياجات اللاجئين السوريين في المجتمعات المضيفة وكذلك احتياجات المجتمعات المضيفة نفسها بشكل كبير في الأشهر القليلة الماضية. بفضل المساهمة السخية من قبل الشعب والحكومة الألمانية، ستكون اليونيسف قادرة على توسيع نطاق الوصول إلى الخدمات وتحسين نوعية التعليم وخدمات الدعم النفسي الإجتماعي التي تعتبر حاسمة في تجنب جيل ضائع من الأطفال السوريين.”

وسوف ترفع المنحة الجديدة مساهمة ألمانيا لاستجابة اليونيسف للأزمة السورية في الأردن إلى 45 مليون يورو منذ عام 2012. كما ستساعد على تلبية الإحتياجات المتزايدة للأطفال اللاجئين السوريين والأطفال المستضعفين الأردنيين في المملكة.

تخطط اليونيسف في عام 2014 لتعزيز نظم حماية الطفل وتوسيع برامج التعليم في الأردن لضمان حصول الأطفال على نوعية تعليم أفضل في القطاع العام وتحسين فرص الحصول على التعليم العلاجي وصفوف التقوية  لدعم استمرار قدرة الأطفال على العودة إلى المدارس الحكومية.

وفي إطار خطة الإستجابة الإقليمية السادسة للاجئين السوريين، تقوم اليونيسف بطلب 170.5 مليون دولار أمريكي لدعم وتوسيع الخدمات القائمة في الأردن لتلبية الاحتياجات المتوقعة ل 800000 لاجىء سوري بحلول كانون الأول 2014.

###

نبذة عن الونيسيف:

تعمل اليونيسف في 190 بلداً وإقليماً لمساعدة الأطفال في البقاء والنمو، وذلك ابتداء من الطفولة المبكرة وحتى نهاية سن المراهقة. واليونيسف هي أكبر مزود للمطاعيم في البلدان النامية. كما تدعم اليونيسف صحة الأطفال وتغذيتهم، وتوفير المياه النقية وخدمات الصرف الصحي والتعليم الأساسي الجيد لجميع الفتيان والفتيات، بالإضافة إلى حماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز. واليونيسف ممولة بالكامل من تبرعات المؤسسات والأفراد والشركات والحكومات. للمزيد من المعلومات حول منظمة اليونيسف وما تقوم به من أعمال زوروا موقع المنظمة على: www.unicef.org

 لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

ميراج برادان – مكتب اليونيسف في الأردن – 0790214191 – mpradhan@unicef.org

فاطمة العزة – مكتب اليونيسف في الأردن – 0797056306 – fazzeh@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top