Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
تلقى محمد ذو الـ 4 سنوات شهادة مدرسية أيضاً

تلقى محمد ذو الـ 4 سنوات شهادة مدرسية أيضاً

إصلاحي، تركيا، كانون ثاني 2014– تحتفل مجموعة من الأطفال في مخيم إصلاحي للاجئين في تركيا باستلامهم أول تقرير دراسي رسمي. من هؤلاء الأطفال روان ومحمد وغيرهما من الأطفال في سن الرابعة. تقول روان باهتمام: “انظروا كم نجمة لدي!”

إن المدرسة التي أنشأتها اليونيسف في مخيم إصلاحي تعتبر نقطة مضيئة في مكان لا يعتبر مناسباً لعيش الأطفال. هناك لوحات جميلة على الجدران والساحة كما أن المعلمون لطيفون. تقول روان: “إنني أحب الذهاب إلى المدرسة. معلمتي تقول إنني فتاة ذكية، ولذلك أريد أن أدرس، أريد أن أكون معلمة وطبيبة في الوقت نفسه. يمكنني القيام بكلا الوظيفتين.”

أما محمد فلديه خطط مستقبلية كبيرة، يقول: “أريد أن أكون طبيباً جراحاً لأن أخي الكبير لا يزال في سوريا. عندما يصاب أريد أن أساعده.”

تشكل المدرسة ملاذاً آمناً للأطفال اللاجئين لكي ينسوا صدمتهم وبناء مستقبلهم. يقول محمد: “سأبذل قصارى جهدي في الصف.”

روان ذات الـ 4 سنوات تتلقى أول شهادة رسمية لها من المدرسة التي أنشأتها اليونيسف في تركيا. تريد روان أن تصبح معلمة.

روان ذات الـ 4 سنوات تتلقى أول شهادة رسمية لها من المدرسة التي أنشأتها اليونيسف في تركيا. تريد روان أن تصبح معلمة.

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top