Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

بيان صحفي

بيروت ، 12 ديسمبر\كانون الأول 2013 – تُسارع اليونيسف جهودها لإيصال المساعدات مع هبوب العاصفة الثلجية التي تضرب البلاد. يواجه أكثر من 110,000 طفل لاجئ سوري وعائلاتهم ظروف حياتية تزداد صعوبتها للاجئين الذين يعيشون في تجمعات سكنية غير رسمية بنفاذ وقود التدفئة وإنهيار خيمهم المتداعية تحت ثقل الثلج المتساقط.

وقالت السيدة آنا-ماريا لاوريني، ممثلة اليونيسف في لبنان، “تعمل اليونيسف، بالتعاون مع شركائها، كل ما في وسعها لحماية العديد من العائلات اللبنانية الأكثر حرمانا والعائلات اللاجئة السورية من برد الشتاء. هذه العاصفة ليست إلا بداية لفصل شتاء صعب، وخاصة لأولئك الذين يعيشون في مساكن لا تحميهم بشكل كافي من البرد والمطر.”

إن صحة الأطفال الذين يناضلون بالفعل من أجل البقاء بصحة جيدة هم الذين يدفعون ثمن الظروف الباردة و الرطبة، إذ تزداد خطورة إصابتهم بألتهابات الجهاز التنفسي الحاد التي تشكل خطرا حقيقيا على حياتهم.

 وكانت اليونيسف و شركائها قد بدأت قبل أشهر من إعلان العاصفة ” اليكسا ” بالعمل من أجل أيصال الإمدادات الأساسية ومستلزمات فصل الشتاء إلى المناطق الأكثر حاجة. فخلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية، تم أيصال 5000 رزمة ملابس دافئة للأطفال الى المناطق التي يصعب الوصول إليها، مثل عرسال في شرق لبنان.

وبذلك يصل مجموع ما تم توزيعه من رزم الملابس الشتوية الى اليوم الى 74,603 رزمة. وبنهاية الشهر المقبل سيصل مجموع ما تم توزيعه من ملابس شتوية للأطفال الى ما يزيد عن 153,000.

كما تدعم اليونيسف وزارة الصحة العامة في توفير الأدوية الأساسية لعلاج التهابات الجهاز التنفسي وأمراض الإسهال. وتغطي هذه الأمدادات احتياجات 10,000 لاجئ في المواقع الأكثر حاجة.

كما يُبَلِغ موظفي اليونيسف والشركاء عن قلق الاهالي  المتزايد في التجمعات السكنية الغير رسمية حول تأثير أنخفاض درجات الحرارة على أطفالهم، وعلى الأخص في المناطق الأكثر تضررا في البقاع. ومع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، تزداد التقارير حول توسل الأمهات لحماية أطفالهم من قسوة البرد لحين مرور العاصفة.

وفي حين جلبت العاصفة اليكسا أول سقوط للثلج في لبنان هذا الشتاء، فهي أيضا تذكيرا صارخا بأن الظروف ستظل صعبة في الأشهر المقبلة.

و بالأضافة لما تم ذكره، توفر اليونيسف ل350 مدرسة في المناطق الأكثر برودة في لبنان وقود التدفئة خلال أشهر الشتاء. وبهذا يصل مجموع الأطفال الذين توفر لهم اليونيسف أحتياجات شتوية مختلفة الى 241,750 طفل في عموم الأراضي اللبنانية.

للمزيد من المعلومات يرجى الأتصال ب:

السيدة سهى بستاني، المتحدث الرسمي ليونيسف لبنان، هاتف: +961 1756101 Ext 2062

sboustani@unicef.org

– سلام عدنان عبدالمنعم، مسؤول أعلام، يونيسف لبنان هاتف 009610996605

sabdulmunem@unicef.org

 يمكنكم تحميل صور عالية الوضوح من الرابط التالي: http://bit.ly/19kbWSY

كل الصور: Bekaa Valley, Lebanon / ©UNICEF/Lebanon 2013/Ramzi Haidar

This slideshow requires JavaScript.

 

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top