Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0

بيان صحفي

عمان في 22 تشرين الأول لعام 2013، أعلنت الحكومة اليابانية عن تبرع جديد بمقدار مليون دولار أمريكي لليونيسف الاردن، استجابة للأزمة السورية الطارئة والتي سترفع مساهمة اليابان هذا العام الى 8 ملايين دولار.

وسيتم توجيه هذا التبرع الاضافي نحو خدمات المياه والصرف الصحي في المدارس الحكومية في الاردن بالاضافة الى مخيم الزعتري للاجئين السوريين.

قالت السيدة روزان شارلتون ممثلة اليونيسف في الاردن: “نحن ممتنون جدا للشعب الياباني، فسوف تضمن هذه الأموال استفادة الأطفال السوريين والأردنيين من تحسين المرافق الصحية في المدارس. حيث أن وصول الأطفال الى مرافق صحية أساسية هو أمر بالغ الأهمية لرفاه الأطفال وتعزيز بيئة تعليمية صحية لهم.”

وأشاد سعادة السفير الياباني، السيد جونيتشي كوسوغي، بالجهود التي تبذلها اليونيسف في الأردن والتي لا تقدر بثمن للتخفيف من تأثير الأزمة السورية على الأطفال المتضررين. وقال معاليه: “يسر الشعب الياباني والحكومة اليابانية المساهمة في هذه الأنشطة الإنسانية الصادقة والتي تقوم بها اليونيسيف في الأردن للمساعدة في تخفيف الألم والمعاناة التي يواجهها الأطفال السوريون، الذين يستحقون التمتع بحياة طبيعية مثل كل الأطفال الآخرين”.

سيتم استخدام هذه الأموال في المجتمعات المضيفة في الأردن لدعم اعادة تأهيل مرافق المياه والصرف الصحي في المدارس الحكومية. ستقوم اليونيسف بالشراكة مع منظمة الطوارىء اليابانية (JEN) بأعمال اعادة التأهيل التي ستستفيد منها 20 مدرسة ومايقارب 10,000 طالب في جميع أنحاء المملكة.

أما في مخيم الزعتري للاجئين، سيساهم هذا التبرع جنبا الى جنب مع تبرعات مكتب الاتحاد الأوروبي للمساعدات الانسانية والمملكة المتحدة في توسيع تخزين المياه وشبكة التوزيع التي من المتوقع أن يستفيد منها 30,000 نسمة. وسيقلل توسيع شبكة المياه من نقص المياه التي تعاني منه بعض المجتمعات داخل المخيم ويقلل من التكلفة الحالية بنسبة تصل الى 30%. كما سيدعم خط الأنابيب جهود المحافظة على المياه.

وقد غطت المنحة السابقة المكونة من 7 ملايين دولار للمساعدة الطارئة قطاع المياه والصرف الصحي وحماية الطفل والصحة والتغذية. قدمت اليونيسف بدعم من الحكومة اليابانية خدمات المياه والصرف الصحي الى أكثر من 40,000 لاجئ في مخيم الزعتري وحوالي 150,000 من السكان في المجتمعات المضيفة، بما فيهم 15,000 طفل.

وتقدم اليونيسف وشركاؤها 4 مليون لتر ماء يومياً في مخيم الزعتري للاجئين، كذلك تدعم اليونيسف وزارة المياه والري في المجتمعات المضيفة في اعادة تأهيل وتطوير الابار ومحطات ضخ المياه، اضافة الى تزويدها بصاريج مياه جديدة.

###

نبذة عن اليونيسف:

تعمل اليونيسف في 190 بلداً وإقليماً لمساعدة الأطفال في البقاء والنمو، وذلك ابتداء من الطفولة المبكرة وحتى نهاية سن المراهقة. واليونيسف هي أكبر مزود للمطاعيم في البلدان النامية. كما تدعم اليونيسف صحة الأطفال وتغذيتهم، وتوفير المياه النقية وخدمات الصرف الصحي والتعليم الأساسي الجيد لجميع الفتيان والفتيات، بالإضافة إلى حماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز. واليونيسف ممولة بالكامل من تبرعات المؤسسات والأفراد والشركات والحكومات. للمزيد من المعلومات حول منظمة اليونيسف وما تقوم به من أعمال زوروا موقع المنظمة على: www.unicef.org

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

Toby Fricker; mobile: +962 79 653 6340; email: tfricker@unicef.org

Share and raise awareness on #ChildrenofSyria
Tweet about this on Twitter0Share on Facebook0Share on Google+0Share on LinkedIn0Pin on Pinterest0
Close
Go top